Sunday, August 31, 2008

حارتنا -1

مشهد بعيد لحارتنا التقطتها من منطقة التلة ، ويظهر فيما يظهر منزلي من بعيد

الابتسامات تغطي الأرجاء ، حتى لتكاد تظن نفسَكَ في عيادةِ طبيبٍ للأسنان ، الجدّات في الحارة هنا بدأن حديثهن الطويل لأحفادهن الذين سيصومون رمضانهم الأول هذا العام .. يعدن الطقوس الرمضانية على سمعهم وللمرة الأولى يشهد الأطفال ذلك الحجم والكم الغريب من الاهتمام بهم .." هل ستصومون هذا العام ؟" ..


صورة لمسجد سبسطية التقطتها من مركز سبسطية الثقافي


في حارتنا هذا العام ،.. كان الأمر مختلفاً .. فقد أحبَّتْ بلديتنا الموقرة أن تهدينا هدية ما قبل رمضان . .. سمّاعة لحارتنا كي تسمع ما ينُادى في المسجد .. " الأذان / اعلانات شتى معتادٌ نشرها في سماعة المسجد " رغم أن حارتنا ليست بالبعيدة عن وسط البلد وغالبا ما يصلنا كل شيء ، الا أن الجميع سُرَّ بهذه الهديَّة ، وأحسَّ الجميعُ فعلاً بأنَّ رمضان هذا العام سيكون مختلفاً ..

8 comments:

hui mu han said...

كل سنة وان طيب وشكل حارتكو جميلة فعلا

انشاء الله يجي اليوم اللي كلنا في مصر نكبس عليك في رمضان

victory way said...

صديقتي

كل رمضان وانت بخير

حبيت أمسي هونا

تحياتي لك

زهر اللوز said...

لم أشعر بغرابة هذه الصور علي ..سبسطية اسمٌ آخر لبلدتي ولجميع بلدان فلسطين ..
هي..هي فلسطين ..بأشجارها .. بمساجدها ..حتى بجداتها ..
صديقتي عروبه .. بمدونتك وجدت الكثير مما يشبهني .. ولأكتشف بأننا نشبه بعض كما بلدات فلسطين وجداتها ..
سعيدةٌ أنا لمعرفة مدونتك وسعيدةٌ أكثر بوجود مثلك بيننا .. فلك دائما كلمات تعصف هذا الوطن فخراً وقوةً ..

لاجئ الى متى said...

اممممممممم

كل عام وانت بخير ومبروك السماعة

المنفي said...

رمضان كريم :)

Mustafa Şenalp said...

çok güzel site. :)

Nabil said...

انا قرات كل الموضوعات مليئه بالمعانى والافكار دمتم في منازلكم سالمين علي ارضكم الجميله المباركه
كل عام وانتم بخير

الحلونجي اسماعيل said...

صور جميلة