Thursday, February 14, 2008

محاولة لاستجداء حقيقة.


تتكسّر تلك القطرات قوية على زجاج النافذة ، عبثا تحاول أن تختلط بقطرات الماء الأخرى المتكاثفة على الزجاج الداخلي ، .. هي كاندفاع الشباب الفوضوي لحظات ثم تنساب بنعومة على الزجاج ، ارقب هذا الصراع الذي بدا أزليا ، فعقرب الساعة أبى إلا أن يبقى صامدا في مكانه متحديا عيوننا الذابلة التي أعياها هذا النسق الزمني الذي هيئ ليكون منطقيا .
أحاول قدر المستطاع أن ابقي ذاتي صامدا ، وان لا ادعه يذوب في تفاصيل هذا الصراع .
تتحطم محاولاتي على زجاج النافذة ، فحتى أشجار السّرو التي كانت تسّري ضيقي ، هي الآن غائبة خلف تكاثف أنفاسنا على الزجاج .
اذن نحن أحياء ؟..،، تمر هذه الحقيقة مرورا لطيفا ، تدغدغ انفي المحمر بردا ، فتسري قشعريرة خفيفة يهتز لها جسدي .
اذن نحن أحياء .#
ولكن ، ان لا تموت ليس بالضرورة ان يعني انك حيّ . وحقيقة كونك حي ليست بذات الأهمية ، فحرارة تفاصيل أيامنا كفيلة بان تجعل هذه الحقيقة تتبخر تحت لظى تيهنا اللامنتهي .
تخرج الكلمات بصعوبة من أعماقي ، أجاهد بعناد لأكوّن عبارة قد تعني لي شيئا ، ولكن كل تلك العبارات لا تلبث أن تعود أدراجها عندما تصطدم بفمي المطبق


ملاحظة : " هذه خاطرة جاشت بها نفسي اليوم في حصة اللغة الانجليزية .. وانا اشهد المطر من نافذتي صفنا البعيدة عن مقعدي " .

38 comments:

MĕŢø & ŘǿŖêĔ said...

اتعلمين يا عروبة
اعتقد ان حصة الاحياء كانت انسب ليأتيكي الالهام
:D
يا صديقتي
سحابة سوداء لم تغادر سمائي
أمطار بماء الحبر
يصحبها رعود ونياح
لا أدري لم أتوقع؟!
ان يصمت الكلام

******

عروبة انا عملتلك اضافة بالاميل الي انتي حاطاه بالمدونة بس مش عارفه ازا انتي بتفتحي هادا الاميل او لا

صوت من مصر said...

عروبه بصراحه من حقى انى احسدك على كلام المعبر جدا ثانيا عن المطر داخل حصه الانجليزى بيذكرنى بايام الثانويه عندنا فى مصر ؟ بجد انت اصبحت من ناس لهم صوت فى مصر

عـــــــــــــــروبة said...

روري..
بصراحة اعجبني ردك للغاية ..
اما بالنسبة لحصة الاحياء ..فساجربها لاحقا

تحياتي لك\\
ساتفحصه الان

عـــــــــــــــروبة said...

صوت من مصر
سعدت كثيرا لاني اصبحت كذلك
ولكن اود فعلا ان اكون صوت العروبة .. صوتنا جميعا

تحياتي لك\\

only spot said...

اختى عروبه
حاولى وحاولى ان تكونى عباره تعنى لك شيئا
كلماتك حقا معبره جدا وجميله ومؤلمه فى ذات الوقت
حقا ليس معنى اننا لا نموت اننا احياء صدقتى فى تلك التعبير ولكن لا بد من اثبات اننا احياء وان فشلنا فلنا شرف المحاوله
تحياتى

عـــــــــــــــروبة said...

only spot

اسعدني للغاية اعجابك لتلك المقولة والتي افتخر ان قلت بانها حكمة ..
فعلا
ومحاولاتنا لاثبات اننا احيا ءلا تزال مستمرة ما دمنا كذلك
تحياتي لك\\

متشرّد said...

لا يهمّني نظرتكم للأحياء كيف تكون و على مااذ تُبنى فكم من حيّ و ميّت و العكس أصحّ ، ما يهمّني أني أرى هذه الحروف ها هُنا ، التي تنبض حياة

إلا صحيح
شو قصة الإنجليزي و المطر
:)

قومى الى الابد said...

الله الله الله بجد فى امل ان احنا نلاقى ناس تبدع من تانى والله مش مجاملة بس بجد حاولى تكتشفى مواهبك اكتر من كا يا عالم يمكن تكونى صلاح جاهين او فاروق جويدة او ناس كتير اوى يا ما متعونا بكلامهم

صوت من مصر said...

عروبه صوت مصر هو صوت لكل العرب مصر المنبر والمسجد والكنيسه للوطن العربى والقدس ايضا فكلنا عرب وهذا فخر بمعنى الكلمه انى عربى مو ارهابى
كيف بيتكلموا علينا اننا ارهابين وهم من يصنع الدمار ويقتل الاطفال
عروبه بجد اعتبرينى صديق للمدونه الجميله

جميز said...

ولكن ، ان لا تموت ليس بالضرورة ان يعني انك حيّ . وحقيقة كونك حي ليست بذات الأهمية ، فحرارة تفاصيل أيامنا كفيلة بان تجعل هذه الحقيقة تتبخر تحت لظى تيهنا اللامنتهي

______________________


انسان بيبكى من الحزن و الألم .. هو انسان عايش , و انسان بيحس بأحزان و ألام غيره .. هو بالتأكيد انسان عايش

و احساس الطف من الاحساس بالحزن و الألم هو الاحساس بالشجن و السعادة فى نفس الوقت بسبب السطور اللى انتى كاتباها

تحياتى

محجـــــــوب said...

رائع ايتها الرائعة.
قلمك لديه حنكة عالية حينما يستطيع ان يشكل احساساتك وخواطرك بهذا الأبداع..
ابعاد فلسفية جد هامة في ما تكتبين..
تسلمي ويسلم هالقلم

عـــــــــــــــروبة said...

متشّرد
وهذا كل ما يهمني انا كذلك .. تختلف النظرات وتبقى الحقيقة هي المسيطرة دائما ..

اما بالنسبة لقصة الانجليزي والمطر .. فلقد كتبت هذه الخاطرة في منتصف حصة اللغة الانجليزية حين اجتاحني موج عارم من الملل ولقد حرمت ايضا من مشاهدة هطول المطر .. لذلك اذت قلم وورقة وكتبت وكتبت ..

تحياتي لك\\

عـــــــــــــــروبة said...

قومي الى الابد ..
ااستطيع فعلا ان اكون كامثالهم .. الطريق لا يزال طويلا ولا ازال كذلك في بدايته ..
ولكني ساكون ليس كامثالهم " مع احترامي لشخصهم " بل ساكون انا ..

تحياتي لك\\

عـــــــــــــــروبة said...

صوت من مصر

هكذا اذن .. كم هي فرحتي كبيرة بكلماتك .

صديق .. انا اعتبر الجميع كذلك ومدونتي ترحب بالجميع ..

تحياتي لك\\

عـــــــــــــــروبة said...

جميز ..

يكفيك كونك انسان لتكون حيّ .. قد نمر بلحظات كثيرة نفقد فيها احساسنا بانسانيتنا ..
وما نلبث ان لا نحس بحياتنا كذلك

جميز ..وانا كذلك كل ما اقرا لي ولكم ولجميع المتعبين احس بشجن لا منتهي

تحياتي لك\\

عـــــــــــــــروبة said...

دكتور محجوب.
ابعاد فلسفية !!
لم اردها ان تكون كذلك .. اردتها بسيطة كبساطة القرويين في قريتي
اردتها انا ..

تحياتي لك\\

عـــــــــــــــروبة said...

انا الان اتصفح مدونتي
والار ض تهتز من تحت قدمي
ارى بان زلزالا قد حصل ..

وهذه هي المرة الاولى التي اشهد فيها حدثا مماثلا

محجـــــــوب said...

زلزال... اتمنى ان تكون الأمور على ما يرام... وان لا يصاب اي حد بمكروه... فيكفيكم من العذابات..

لاجئ الى متى said...

جزيل الشكر لتلك القطرات
المتكاتفة والمتكاثفة
لانها اعطتنا دليلا على أننا أحياء
عروبة .. انت حية
دمت بخير

عـــــــــــــــروبة said...

دكتور محجوب ..
حمدا لله لم يكن قويا ..
ولكنه دليل اخر باننا احياء

عـــــــــــــــروبة said...

لاجيء الى متى

لقد سبقتك وشكرتها ..

لاحظت شيئا بان الالهام لم يكن بتلك الصعوبة ..

تحياتي لك\\

yasmina said...

نحن احياء جدا
لا تقلقي فما زلنا وسنبقى كذلك طالما نفس فلسطيني واحدة تتنشق الهواء

تحياتي

عـــــــــــــــروبة said...

ياسمينة

اقدّر لك زيارتك الكريمة
لطالما شاهدت تعليقاتك هنا وهناك وانا الان فرحة بوجودك

تحياتي لك\\

watan said...

عروبتي ....

نحن احياء لأننا نفكر ، نحب ، نحزن لمنظر القطرات المتساقطة على شباكي ...

لم اكن وحدي اذا .. حصة مملة ونافذتي جواري تماما تتراقص عليها قطرات المطر ...... لماذا هي فاجعة دوما حبات المطر تلك وهي تتناثر هنا وهناك

أتعلمين ،، لو علم المدير بأمر عشقنا الابدي للمطر .. وبأنه لا صفوف الشباب من يأخذ حيز اهتمامنا لطلى نافذتي بالدهان بدل ان يطلي نافذتك ....

لنبقه سرا بيننا اذا .. وليفرح هو بنصره الفارغ ...

صديقتي وتزدادين عمقا .. رغما عنكِ
:)

عـــــــــــــــروبة said...

وطن

اعلم بانه سيفعل ذلك لو علم .
ولكن حتى وان كانت النافذة بعيدة فهي تسريني . لا استطيع تخيل نفسي من دونها ..

ولست عميقة
وللمرة الالف ايضا

تحياتي لك\\

بهاء said...

أحياء
نعم لازلنا
رغما عنا أحياء
نتنفس نتعلم نحب نشتاق ونتألم نبتسم ونبكي سيمفونية ربما صارت مملة
حتى مشاهدة قطرات المطرات تطرق وتنساب على النافذة لم يعد له ذاك المذاق ولم تعد له تلك اللذة
ربما أكثر ما يزعجني في مشهد المطر هو شعوري بضعفي وقلة حيلتي حين يأتي البرد
ربما أشعر وكأنني أدخل بيات لا أكون حيا فيه ولا ميتا

تحياتي لقلمك
ولحصة الإلهام:)

gannah said...

بجد كلام جميل

عـــــــــــــــروبة said...
This comment has been removed by the author.
عـــــــــــــــروبة said...

بهاء ..
لقد حاولت قدر المستطاع ان اجعل هذا المطر مصدر قوة لا ضعف .. لا ادري ان كان ايمانك هذا ثابت ..

تحياتي لك\\

عـــــــــــــــروبة said...

ganah

اسعدني مرورك

تحياتي\\

شريف طلال said...

كلامك جميل و ليه دلالات و مؤثر
بس أحنا أحياء رغم كل شئ و أى شئ
تحياتى

صوت من مصر said...

مش عارف اقولك ايه بس تخيلى انى لما اشوف ان بنت سنها 16 سنه تكتب الكلام ده معقول لانها بعيد عن الرفاهيه فى ظل قمع الاحتلال بجد تحياتى ليكى

mado80 said...

عروبه

شكلي وصلت متأخر أوي بس معلش

كلامك جميل أوي ومعبر

صحيح ليس شرطا أن لا نموت لكي نبقي أحياء
لكن ما دمنا أحياء بالفعل فنحن كذلك

مش عارف كلامي مفهوم ولا لأ
أقصد أننا ما دمنا نحيا فلابد أن نتكيف مع حياتنا مهما كان في هذه الحياه من صعاب ويأس واحباط

أرجو أن تكون الفكره وصلت



تحياتي لكي وألف تقدير لشخصك الكريم

عـــــــــــــــروبة said...

شريف طلال

رغـم كل شيء نحن أحياء !
تحياتي لك واسعدني مرورك

عـــــــــــــــروبة said...

صوت من مصر
رفاهية

ياآه قديش هاي الكلمة صعبة حتّى على النطق .... بس بتعرف شي !! ... رفاهيتي هنا في ارضي .. رغم القمع ورغم الاحتلال ..فهي كالانسان ان شعرت بانه بحاجتك بقيت بجانبه وعانقته بقوّة اكبر

تحياتي لك\\

عـــــــــــــــروبة said...

mado
بمعنى آخر ان حقيقة كوننا أحياء هي خطوة اولى
والخطوة الثانية هي تكيفنا مع حياتنا مع اختلاف ماهيتها ..

هكذا !!!

تحياتي لك\\

walaa said...

عروه كلماتك معبره جدا
وجارحه ايضا
بكينا على حالنا كمان وكمان
مش عارفه امتى هنتحرك ونبقى ايد واحده ونحرر انفسنا من العبوديه
والهوان اللى احنا فيه


ولكن ، ان لا تموت ليس بالضرورة ان يعني انك حيّ . وحقيقة كونك حي ليست بذات الأهمية ، فحرارة تفاصيل أيامنا كفيلة بان تجعل هذه الحقيقة تتبخر تحت لظى تيهنا اللامنتهي
هزتنى قوى الكلمات دى
دمتى بكل الود
ولاء .

عـــــــــــــــروبة said...

ولاء

ربما في تلك الحصة ايضا كنت انتظر ان نخطو خطوة ... لم اقصدها قوية جارحة .. هي جاءت هكذا كالحقيقة !!!!

ولاء
سعيدة انا بكِ وبمروركِ