Thursday, January 17, 2008

بــداية صعبة



صفحة بيضاء ... قلم اختار سبيله , وأنا وحيدة .. لا تنفك تلك
الهواجس تجتاحني بين فينة و أخرى , تضخم من ضخامة الأحداث..
لا أحد مرتاح .. لذا لا يجدر بك ان تكوني كذلك !!!
فاما أنا واما أنا ... ولا نصر محتّم ولا هزيمة كذلك ..
كوني محض تفصيل هامشي في هذه الدوّامة لن يريحني , فقار غضب المخططين لن يصب الا علىالتفاصيل الهامشية ,, وعليها تفاديا للفناء ان تفتح اعينها جيدا , وان تستشعر ما يحاك حولها .. رغم تغييب الحواس .
خيار ان اكون متفرجة ,ليس بيدي ايضا .. في لحظة ما سأجرّ لاشارك في هذا العراك , لذا سادخل بملء ارادتي قبل حلول هذه اللحظة المباغتة .
على اي حال من الاحوال لن اخرج من هذا الرهان خاسرة ولن اعود من حيث لم اذهب .. كما يقولون .. ستقبى قدماي تتشبثان بالارض لتشكلان مزيجا . من الارض وللارض .. ولا مساومة .
سابقى هنا ,, قرار نهائي .. صعب ولربما لم يكن الامثل في هذه اللحظة بالتحديد . ولكن الارض تكلمت وباحت بما تريد . وما تريد ليس بجوزتي , ولكن سيكون يوما ما كذلك .
كم هي صعبة البداية .. وكم هي محاولة البقاء في البداية صعبة كذلك .. ساحاول جاهدة ان يظل الخيار بيدي . ساقود دفة المركب الى حيث ساحوز على ما تريده الارض .. ولن انتظر واقفة امام البيت لحظة ان يزهر اللوز . فمجرد الانتظار هو اشعار بطريقة او باخرى " بالهزيمة " .

8 comments:

مجموعة حياة said...

عروبة
أسعدتني زيارتك ... وأسعدني أكثر اسلوبك الجميل بالكتابة
كلنا سنشارك بهذا العراك شئنا أم ابينا
لأننا ان لم نكن من ال10% المخططين في هذا العالم فنحن جزء من مخططات الآخرين
ومشوار الألف ميل يبدأ بنصف خطوة لو أردنا
وبما أننا قررنا أن نصنع تلك الخطوة فقد قررنا مسبقا أنها حياة تستحق الإنقاذ

دمتي بخير ويسعدني تواصلك
أم المييس

watan said...

صديقتي
هو خيار ان لا نكون ضحية ..
ان تكوني النقطة البيضاء الوحيدة في المحيط الاسود ...

هو خيار أن لا تموتي الا ندا

هنا يبدأ التغيير ، اليوم نقف بثبات على الارض لا ننحني للريح

وغدا نصبح فيها شجرة زيتون

* يعجبني اسلوبك الفلسفي في الكتابة .. كما عهدتك دوما رائعة

لاجئ الى متى said...

تعجبني الجرأة في اتخاذ القرارات
وثقي بأنك باقية كالزيتون
ما دامت الاقدام تتشبث في الأرض كما الجذور
اعتقد أننا جميعا نملك ولو جزءا من مراد الأرض
قودي دفة المركب فالبوصلة تشير الى التراب
ولك الخيار

عـــــــــــــــروبة said...

ام المييس ..
ربما وقت اكتشافي للحياة اتستحق الانقاذ ام لا كان متأخرا ولكن الاهم من ذلك كله اني اكتشفت ذلك ..

تحياتي لك \\

عـــــــــــــــروبة said...

غاليتي " وطن "
لن نكون ضحية . ولن نكون كذلك جزّارين ..
عزيزتي اسعدتني زيارتك ..

عـــــــــــــــروبة said...

اخي
لاجيء

نحن لسنا جزءا من مراد الارض ....... نحن مراد الارض !!!!
وستبقى اقدامنا جذورا تضرب عميقا عميقا كي لا تطاوعنا نفسنا على تركها ولو لفترة قصيرة .. من الارض وللارضد

تحياتي لك\\

المنفي said...

عندما غنت فيروز احترف الحزن والانتظار انقبضت
وانكمشت
وشعرت فعلا بالهزيمة
لاننا احترفنا الانتظار
وانتظرنا ما لا ياتي

كتاباتك دافئة جدا

عـــــــــــــــروبة said...

هي بدفء شمس تموز . تلك الشمس التي ابت الا ان تسطع وتسطع .فجليد الخزي هذا يجب ان يذاب ....هي شمس وطني
ايها المنفي اسعدتني زيارتك ......ولا بد من عودة