Thursday, March 27, 2008

تَتِمََّة

"كرم الميسة"


لا تَعُد أَدراجَك.. انظر جيّدا فثمة هنالك تتمةٌ للطريقِ ، وليسَ هنالكَ ما يُسمَّى طَرِيقاً مَسدُودَاً .. "وان كنتَ وَحِيداً"!!

15 comments:

الحلونجي اسماعيل said...

طيب
وإذا كان في آخر هذه الطريق الجدار الفاصل شو راح نعمل؟؟؟؟؟

الجواب بسيط ... بنلف وبنرجع .

على فكرة ... سبسطية حلوة .. واختياك للصور موفق .. بس للأسف الكاميرا خاصتك مش دقيقة كثير ..إذا بتحصلي على كاميرا أحسن منها راح تعملي ثورة في عالم التصوير ... طبيعة سبسطية بتسحر

ومساكي خير

غائب من لائحة الحضور said...

عروبة

فى وقت المساء كنت اجلس على صخرة فى قرية يتما فى نابلس كان المشهد جميل ووقت الغداء اجلس ايضا اتامل المشهد الرائع فى جزء من بلادى على قرية اخرى لا اعرف اسمها اسف يتما
اخذتنى الصورة الى هناك واتخيل مشهد قبل عشتة قبل ثمانى سنوات
اعشق متل هذة الاماكن
لابد لقيد ان ينكسر وارجع واعود لهناك مرة اخرى

تحياتى

عـــــــــــــــروبة said...

الحلونجي ،

لا ،، في جواب أبسط بكتير من هيك ،، !! وما بظنك ما بتعرفه منحمل بعض ومنوقف فوق كتاف بعض وبنطلع !!!!


بتعرف ، لو ركَّزت شوي في صور تانية كنت مصوريتها وناشريتها بالمدونة ، يمكن هذيك كانت أدقّ ..

أما بالنسبة لهاي ، فأجت فكرتها فجأة وما كان معي الي موبايل أختي - كوني لا أملك واحداً-، فالتقطتها بكاميرته ..

تحياتي\\

عـــــــــــــــروبة said...

يا حاضِراً رَغمَ الغيابِ ..،

بــدايــة ، تحياتي لكَ ..
بتعرف ،.. يتما من تلك القرى التي تسكن وطني الآخر ، تسكن جزءاً آخَر من نابلس ، لم أزرها قط ، ولكن حلم الوصول اللى هكذا قُرَى أقوى من حواجزهم ،

بتعرف ،، لا أعرف الا اسمها !!

ذكرياتك داعبت حلمي ،، سأزورها يوماً ما وسأوصلها سلامَكَ ..

تحياتي\\

جهادي said...

ليس هناك طريق مسدود ,,,,
يمكننا أن نمسح هذا الحاجز بممحاة أعيننا ,,,,,
وإذ لم نستطع فهناك العديد من الطرق المفتوحة غير هذا الطريق ,, لتوصلنا إلى الهدف نفسه ,,,

دمتي رمزا لهذه العروبة

لاجئ الى متى said...

ما اجملها حين تكون خضراء
عروبة .. بلادنا حلوة كيف ما كان

طيب !! حلونجي
لنحاول ان نستميح الارض عذرا
على ما غرس فيها من خناجر وأحقاد
وطبعا لا يكفي
بل لنقف سوية جدارا في وجه الجدار
وكن على يقين اننا من سيبقى
رأيك عروبة ؟؟ سنبقى ؟؟

لاجئ الى متى said...

تقضي الرجولة أن نمد جسومنا جسرا
فقل للرفاق هيا اعبروا

watan said...

كرم الميسة ... والطريق الى كرم الميسة :
ذكريات ، لوزة واصلة السما ... ومشمشة زي الي بتمد ايدها لتحضننا

اسرار وعبث صديقات جميل، منظر خلاب .... وفسحة للهواء في يوم مكتم

yasmina said...

طبعا ليس هناك طريقا مسدودا
وخاصة لوطننا وفي وطننا

نحن سنفتح جميع الطرق باذنه تعالى

تحياتي يا عروبة

عـــــــــــــــروبة said...

جهادي ،

و يمكننا كذلك أن نخربش طريقاً آخر

لا تخف
فهو يؤدي الى ذات السبيل !!!.

تحياتي لكَ\\

عـــــــــــــــروبة said...

لاجئ الى متى ،

لا تعلم كم أسعدني تعليقكَ ..

"بل لنقف سوية جدارا في وجه الجدار
أستطيع أن أقول بأنها .."رائعة "
وسنبقى ..لا لأن البقاء للأقوى .. بل لأنا نريدُ ذلكَ .. كن على يقين من ذلك ..

ذكرتني بها

" أريد أن أعيش أو أموت كالرجال"

تحياتي\\

عـــــــــــــــروبة said...

وطن ،

سيطولُ الحديث عن مفتاح أحلامي .. الأهم من ذلك كلّه تلك المساحة المفتوحة ، التي تصل الشرق بالغرب ، نحن بــ"هم" ، وكذلك ربيعنا بصيفنا القادِم..

صديقتي ،

ياه كم علينا أن نفرح لذكرانا هذه .. وياه كم هي رائعة لأنا أبطالها وبفخر

صديقتي

تحياتي\\

عـــــــــــــــروبة said...

ياسمينة ،
لا وجود للجدار أصلاً .. فوطنٌ هو أقوى من محاولةِ فصل

وأحلامنا كذلكَ أقوى ..!!

تحياتي \\

المنفي said...

رغم وجود ال
word verification
الا اني راح علق،بما انو وجود التأكيد البصري الممل هادا بيخليني كتير احجم عن التعليق
كسل مش اكتر
الصور حلوة ببساطتها مش مطلوب منك تكوني بروفيشينال
بس لو ان خلفية المدونة عندك تحمل لون اغمق كان اظهرت جمال الصور اكتر
اصلو بياض على بياض ما بيزبط

plz take of the word verification

نسيان said...

سأضع يدي فوق يديك و اقول اجل ليس هناك طريق مسدود فنحن هنا اعتدنا على كسر كل مغلق ظنا بنا بأننا سنجد شيئ وراء اللاشيئ